القوة الناعمة فى الإسلام (((من الذاكرة والمعرفة المتراكمة))):

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 16 أبريل 2016 - 5:49 مساءً
القوة الناعمة فى الإسلام (((من الذاكرة والمعرفة المتراكمة))):

القوة الناعمة فى الإسلام (((من الذاكرة والمعرفة المتراكمة))):
الإسلام يكسب بالقوة الناعمة ومنها الأخلاق أكثر بكثير من السلاح والحرب،،، والتاريخ هو الدليل حيث دخلت شعوب بأكملها فى الإسلام بسبب الأخلاق والمبادىء التى فرضها الإسلام على المسلم.
القوة الناعمة تشمل كل القواعد والأدوات والفنون (((أدب وشعر وقصة ومسرح الخخخ))) التى تصدر منتسبة للإسلام كثمرة من ثمراته،،، وهى قد تتفق أو تختلف عن القوة الناعمة لأى مجتمع آخر ولكن هناك نواحى ثلاثة يتميز بها الإسلام والمجتمع المسلم:
(1) وضوح العقيدة خاصة فى صفات الرب الإله المعبود الذى (((ليس كمثله شيء وهو السميع البصير)))،،، (((قل هو الله أحد، الله الصمد، لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد))) والغيبيات وأحوال الآخرة من جنة ونار وبعث وحساب الخخخخخخخ.
(2) كمال الشريعة مقارنة بأى قانون أو تشريع بشرى ووضع الضوابط الرقابية وقواعد التقاضى بغض النظر عن اللون أو العقيدة أو الجنس فالكل أمام القانون سواء وكلنا يحفظ حديث (((لو أن فاطمة بنت محمد – صلى الله عليه وسلم – سرقت الخخخ)))
(3) الأخلاق ورقابة الضمير المسلم وفى هذا الإطار حدث ولا حرج،،، فالإسلام هو دين الله الخاتم الذى ليس بعده دين ولا كتاب ولا رسل ولذا حظى جانب الضمير والأخلاق بما تعجز البشرية عن الإتيان بشبيه له لأن أى مجتمع كائنا من كان لا يمكن أبدا أن يعتمد على الجانب القانونى والأجهزة الرقابية البشرية التى قد تغفل وقد تشارك فى الخطيئة.
وهذه أمثلة للتوضيح:
يربى الإسلام أبنائه على يقظة الضمير أهم من المظهر الخارجى،،، فلن يشرف عليك رئيس أو مراقب عند وضوئك وطهارتك فقط تفقيه وتعليم ثم أنت وشأنك!!!،،، ولا عند حدوث ناقض لوضوئك حتى لو كنت فى الصلاة فستجد بعض المصلين يخرج من صلاته بسبب خروج ريح نقض وضوئه!!! ولا عند امساكك للصوم رغم شدة الجوع والعطش.
صاحب الضمير اليقظ لا يشهد زورا،،، ولا يأخذ رشوة،،، ويتم عمله على أفضل وضع ممكن.
لا يملك المسلمون الآن قوة مسلحة رادعة لكى يخشاهم الأعداء ولكنها القوة الناعمة الذاتية التى بسببها تدخل البشرية فى دين الله أفواجا.
د/// صلاح مطر

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة اخبار مصر 2018 - اخبار العالم 2018 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.